U3F1ZWV6ZTMyMTYyNzEyNDE4X0FjdGl2YXRpb24zNjQzNTkxNTcyOTA=
recent
آخر المواضيع

الإدارة المدرسية


الإدارة المدرسية 


إن التعلم نوعان , تعلم مقصود و تعلم غير مقصود , فالثاني هو الذي نأخذه من البيئة الطبيعية و الاجتماعية كالحكاية و التقليد و التجارب الشخصية ,أما النوع الاول فيحدث بتأثير أشخاص أعدواالعدّة والوسيلة .


(إن المدرسة حلقة اتصال بين البيت و المجتمع و هي التي تربّي الأطفال على ما يريد المجتمع أن يكون عليه في الحاضر و المستقبل).


قال "جون ديوي"


المدرسة هي صورة مصغرة ومهذبة في المجتمع الكبير الذي تتجاوب وتتفاعل معه و تتطور مع الزمن باعتبارها الفلسفة جديدة للتربية.






الإدارة هي إصدار أوامر لتحقيق هدف بعد تخطيط له بشكل منسق ومنظم .


قال محمد الطيب العلوي في كتابه التربية و الإدارة بالمدارس الجزائرية:


(الإدارة هي عملية تنظيم و إدارة القوي البشرية و المادية لتحقيق الأهداف الحكومية )


و قال غر يفيت :


"الإدارة نوع من السلوك العام الذي يوجد في كافة المنظمات البشرية وهي عملية توجية و سيطرة على الحياة في المؤسسة الاجتماعية "


وقال محمد الطاهر واعلي في كتابه الإدارة المدرسية :


الإدارة فن توجيه عمل الآخرين قصدأهداف المؤسسة, و أن الشخص الذي يكون في وظيفة الإدارة يتوقع منه القيام بالأمور


الآتية :


معرفة ما يريد حدوثه وتوفير الأسباب اللازمة لحدوثه



ممارسة الإدارة المسؤولية للموارد البشرية والمادية وتوجيهها لخدمة الأغراض المنشودة .



العمل على زيادة الكفاءة في العمل وتحسينه بصورة مستمرة.



العمل على خلق مناخ موات لحفز العاملين على بذل أقصى جهودهم .
تحمل مسؤولية أداء القسم الذي يتولى إدارته.

إذن الإدارة هي توجيه نشاط إنساني منظم من أجل خدمة الأخرين وتحقيق أهداف مخطط لها .



الإدارة المدرسية هي كل نشاط منظم و مقصود وهادف تتحقق من ورائه الخطط المسطرة والأهداف التربوية التي تصبو إليها المدرسة.


الإدارة المدرسية هي كذلك مجموعة من الجهود المنسقة يقوم بها إداريون وتقنيون بغية تحقيق أهداف تربوية مبنية على حبّ الوطن و التسامح و الحوار و التواصل مع الأخر .






وقال تركي رابح في كتابه أصول التربية و التعليم:


(الإدارة المدرسية الواعية وسيلة مهمة لأنها متممة لعمل المعلم والكتاب و المنهاج ووظيفتها هي أن تعمل على أساس تأمين الانسجام بين الوسائل المذكورة,عن طريق التقويم و التوجيه و النصح والتعاون) .


(إن جزءًا كبيرًا في تطوّر المجتمعات و ازدهارها من صنع الإدارة المدرسية لأنّها تقوم بالتخطيط والمتابعة و التقويم لكل نشاط تربوي و علمي واجتماعي و خلقي).


إذن الإدارة المدرسية هي مجموعة من الجهود, تقوم بها العاملون في الحفل التعليمي من أجل بلوغ أهداف تربوية داخل المدرسة تتماشي وتتناسق مع أهداف الدولة ومراميها.


إنّ الإنتصار و التفوق و السيطرة التي تنعم بها بعض الدّول هي نتيجة لحسن التسيير الإداري.


الإدارة المدرسية هي الصورة الحقيقية للمؤسسة أو هي المرآة التي تعكس تقدمها و تأخرها وهي الأرضية التي تقوم بتنفيذ التشريع.


4- ملامح الإدارة المدرسية الناجحة :


يمكن ان نستدلّ بمدير المدرسة محمد شارف في كتابه مدير المدرسة الابتدائية الذي لخص هذه الملامح في سبعة جوانب:






أ – الجانب الجسمي:


أن يكون المدير ذا شخصية جسمية سليمة إلي جانب حسن الهيئة المتمثل في الاعتناء بنظافة الجسم و الهندام إذ ينعكس أثر ذلك كلّه على اعتناء التلاميذ والمعلمين والأولياء بجانب الصحة


و النظافة التي تسعي المدرسة الجزائرية إلى تحقيقها.


وبصفة عامة, يجب أن يكون المدير متمتعا باللياقة البد نية ,


خاليا من العاهات السمعية البصرية .






ب- الجانب العقلي:


أن يكون ذا شخصية فكرية تتمثل في عقل ناضج و ذكي, يعتمده في إصدار القرارات السليمة, و يسمح له بالتغلب على المشاكل الطارئة التي تتطلب الحلول الناجحة السريعة.


أن يكون قادرا على رسم خطط للعمل بالمدرسة بناءًا على تجاربه


و درايته وإلهامه .






ج- الجانب المعرفي :


أن يكون على دراية كاملة و كافية للقوانين التشريعية و التسيير,


و العلاقات التي تربط الأطراف التي تتعامل معها من معلم و تلاميذ و أولياء و مفتشين و سلطات.


أن يكون مدركا لمحتويات البرامج المختلفة و واسع الثقافة, خاصة علم نفس الطفل و طرق التدريس.






د- الجانب النفسي :


أن يتميز المدير بشخصية نفسية سليمة, غير قلق و غير متوتر و غير منطوي , مرح النفس , لطيف المعشر جذاب الشخصية , أن يكون خال من العقد النفسية ذات التأثير السييء على ا لتلاميذ و المعلمين.






ه- الجانب الإجتماعي :


و يقصدبه علاقة الفرد بغيره.


إن العلاقات المتينة تسا عد على الارتباط الشديد و الصلة القوية و الإنتاج الكثير , و هناك من العلاقات ما يؤدي إلى التنافر و عدم التعاون وقلة الإنتاج.






و – الجانب الانفعالي:


أن يكون المدير ذا شخصية متزنة, هادئة, محترمة متحكما في انفعالاته,مسيطرًا على أعصابه مسايرًا حوادث مساعديه.






ي – الجانب الخلقي:


يجب أن يكون المدير خير مثال يقتدي به حيث سلوكه, أخلاقه, تشبعه بالقيم الإسلامية و التقاليد الجزائرية.


(يوحي المدير للمعلمين و التلاميذ بما ينبغي أن يكون عليه حسن السلوك وكريم الأخلاق) .

قد يهمك في هذا المجال أيضا:

الإدارة المدرسية

صفات المدير و مهامه و تكوينه و مساره

جميع أنواع السجلات المدرسية

الملفات الإدارية المدرسية

المبنى المدرسي بالتفصيل

دور المدير في تكوين المعلمين

مشروع المؤسسة

منهجية إعداد مؤسسة تربوية

إنتهى بحمد لله هذا الجزء إضغط بالأسفل للمتابعة                             تـــــابع

 <><>

صفات المدير و مهامه و تكوينه و مساره


إن المدير هو معلم سابق (أي سبق أن كان معلّما ) أسندت إليه مهمة تسيير مدرسة, استنادا إلي مسابقة و طنية تأهيلية تفوّق فيها و اجتاز حواجزها.


ويعتبر المدير في المدرسة مستشارًا للطاقم البشري العامل فيها, حيث يزوّد بالمعلومات و الإرشادات بانتظام , ويراقب ليساعد و يعين ذوي الكفاءات المحدودة .


و المدير هو الربّان الذي يعرف كيف يصل بسفينته إلي بر الأمان أي تحقيق الأهداف المسيطرة المنشودة ,في إطار المنشور الوزاري رقم 839 المؤرخ13/11/1991 المحدد لمهامه .


إن القائد لكل ما يجري في المدرسة هو المدير, ويجب أن يتوفر فيه شروط القيادة الرشيدة نذكر منها :


- يجب أن يتخلى بسعة الأفق و القدرة على التصرف في الأمور, وحل المشكلات الطارئة بحزم ,تجنبا للمزا لق.


- أن يكون قادرًا على التخطيط بالمدرسة.


- يجب أن يكون عادلا, لا يميل لشخص أو يقربه على حساب آخرين


- يجب أن يحترم آراء الغير و مبادئهم وعقيدتهم .


- يجب أن يعتاد على الصّبر و ضبط النفس ,إذا تعامل مع الجهلة و المتعصبين .


- يجب أن يضحي من أجل المصلحة العامة , ألا و هي مصلحة التلاميذ بالدرجة الأولي ,لمنفعتهم و راحتهم.


- يجب أن يكون متدّرجا, يعمل على تنفيذ الممكن بتأنّ .


- يجب أن يعفو على هفوات التلاميذ و أخطائهم و يعمل على تصحيحها و تقويمها بحكمة و اتزان .


- يجب أن يكون متحمسا للعمل.


- يجب أن يكون له إلهام واسع و كاف لوسائل تحقيق أهداف المدرسة, فيقوم بدراسة:


(الطفولة و خصائصها – ظروف البيئة التي يعيش فيها – المناهج وأهدافها – طرائق التدريس السليمة ) .


- يجب أن يكون قادرًا على إدارة الاجتماعات, و طرق تسيير الآراء المختلفة للوصول إلى الرأي السليم


- يجب أن يطلع على نظام تسيير الأموال.


- يجب أن يكون دائم الإطلاع على الجديد في الميدان التربوي


و البحث العلمي فيما يخصه.






3 / مسارالمدير المهني






أ / التسجيل علي قائمة التأهيل :


يسجل على قائمة التأهيل لمنصب مدير مدرسة ابتدائي


- معلّمو المدرسة الأساسية و معلمو الأقسام المكيّفة الذين لديهم


أقدمية 5 سنوات بهذه بهذه الصفة .


- المعلّمون المساعدون مديرو الملحقات المثبتون الناجحون في


الشهادات العليا للكفاءة.


- أساتذة التعليم الأساسي المثبت الذين لهم أقدمية 5 سنوات منها سنتان على الأقل في الطورين الأول والثاني من المدرسة الأساسية





ب / الــتكـويـــن :


طبقا للقرار الوزاري رقم 271 المؤرخ 17 /11 / 1990


- تنظم دورة تكوينية لتوظيف مديري ملحقات المدارس الأساسية


( مديري الابتدائية ) مدتها سنة دراسية و تنظم في معهد تكوين مستخدمي التربية و تحسين مستواهم .










(حاليا تكوين تناوبي في 3 فترات : 3أسابيع في عطلة الشتاء +3أسابيع في عطلة الربيع + (2) أسبوعان في عطلة الصيف)


- يحدد و زير التربية برنامج المواد المدرسية وحجمها الساعي .


- تتم المراقبة و التنظيم حسب الكيفيات المسطرة أو كفاءاتهم للمواد المدروسة .


- تتم تسمية طلبة مديري المدارس الإبتدائية الذين أقر مجلس المكوّنين حصولهم على نتائج مقبولة, بصفة مديري مدارس ابتدائية متدربين


و يعيّنون حسب ترتيبهم ووفق حاجيات المصلحة.






5 – الــتــثــبــيــت :


بناءًا علي القرار رقم158 المؤرخ في 26/11/1990 الذي يحدد كيفيات تفتيش و تثبيت موظفي الإدارة, يجري تفتيش علي مديري ملحقات المدارس الابتدائية بعد 9 أشهر من تنصيبهم في مهامهم, من طرف لجنة خاصة تضمّ :


1 – مفتشا للتربية و التعليم الأساسي رئيسا للجنة.


2 – مدير ملحقة ابتدائية عضوًا.


3 - مدير ملحقة ابتدائية عضوًا.


- يقوم رئيس اللجنة ( السيد المفتش ) بإخبار المدير المتربص أسبوعا على الأقل بموعد الزيارة .


- للرئيس الحق في الإطلاع على الملف المهني الخاص بالمتر شح .


- في نهاية الزيارة ( التثبيت ) تعدّ اللجنة تقريرا مفصّلا ينصّ


بوضوح على أحد الاقتراحات الآتية :


- الموافقة علي التثبيت .


- تمديد فترة التجربة .


- الإعادة إلى الرتبة الأصلية و إنهاء علاقة العمل .


- ترفع اللجنة تقريرهاإلى المصالح المختصّة بمديرية التربية خلال


فترة لاتتجاوز(15 )يوما من موعد الزّيارة و يكون التقرير موقّعا


من الأعضاء الثلاثة.






6- الـتـنصـيـب :


بعد التنصيب يرتب مدير المدرسة الابتدائية في الصنف 14 القسم 3


الآن (القانون التوجيهي للتربية) يرتب المدير في الصنف 11






7 – علاقات المدير :


إن مهنة مدير المدرسة الابتدائية تحتم عليه علاقات مع التلاميذ و المعلمين و الأولياء, فالعلاقة مع التلاميذ يجب أن تكون رحمة وودّ وحب و نصح من أجل الوصول بهم إلى رتبة حسنة, أما العلاقة مع المعلّمين يجب أن تكون متوازنة بين القوانين والمصلحة العامة


للمؤسسة, حيث قبل الإقدام على أي قرار أو تصرف يجب تحليله وحساب نتائجه بكل دقة, فلا يكون غليظا فينفضوا من حوله و لا يكون لينا فيعصر و ينسف عوده, و لا ننسي أن للتلاميذ أولياء


يسهرون على مستقبلهم فتكون علاقة المدير اجتماعية حيث يحاول


أن ينظمهم في جمعية ليسهل عليه الاتصال بهم و الاتصال به عن طريق رئيسها, فيكسب مساهمتهم و دعمهم المالي والمعنوي, أما العلاقة مع المسؤولين فتكون باحترام السلّم الإداري و وفقا للقوانين


و القرارات.






- القرار الوزاري المؤرخ في 13 /11 /1990 العلاقة مع مفتش التربية والتعليم


- القانون رقم 90 /08 المؤرخ في 07/ 04 /1990 (صلاحيات البلدية مع المدرسة )


- القانون رقم 90 /09 المؤرخ في 07 04/ /1990(متعلق بالولايات ) .






8 - الإتــصـــال :


يعتبر مدير المدرسة حلقة اتصال بين المعلمين, وبين المعلّمين والتلاميذ و بين التلاميذ وآبائهم وبين الأولياء والمعلّمين و بين المعلّمين والمفتش.


( يعتبرالإتصال من القضايا الإدارية و التربوية و التنظيمية الهامّة , ومن دون شك فإن حاجة مدير المؤسسة التربوية إلي الإلهام بالأسس العلميّة للاتصال الفعّال أكبر من حاجة غيره ليكون عمله في جميع مراحله يقوم علي الاتصال و التواصل مع محيط متنوع في كال شيء


فهو متنوع في القدرات و الحاجة و الوعي و الثقافة و تنّوع المتعاملين مع مدير المؤسسة التعليمية, يفرض عليه التزوّد بالمهارات الخاصة و الملائمة لكل موفق ومتعامل في الحديث) .






قال جمال أبو الوفا , سلامة عبد العظيم في كتابه اتجاهات حديثة في الإدارة المدرسية :


( الإتّصال هو العملية التي يقوم فيها فرد بإرسال إشارة بطريقة ما, إلى فرد آخر, بهدف التأثير في معتقداته أو سلوكه).


و قال شارل كولي:


( الاتصال هو الميكانيزم الذي بواسطته توجد العلاقات الإنسانية و تتطوّر , إ ّنه يتضمّن كل رموز الذهن مع وسائل تبليغها عبر المكان و تعزيزها في الزمان. و يتضمّن أيضا عبير الوجه و هيئات الجسم و الحركات, و نبرة الصوت و الكلمات و الكتابات و المطبوعات و التلغراف والهاتف وكل ما يشمله آخر ما تم من الاكتشافات


في الزمان والمكان).






9 – وظائف الإتصال في المجال التربوي التعليمي :






- تجميع المعلومات وتنظيمها وتبليغها للآخرين و تبويبها .


- التأثير في الآخرين وتوجيههم و تحفيزهم .


- تمكين الآخرين من المهارات و الخبرات التي تسهّل عليهم بلوغ الأهداف المسطرة و التكيف مع المواقف المختلفة .


الحفاظ على العلاقات الاجتماعية و تعزيزها و قبل ذلك تكوينها , لأنه لايمكن تصّور علاقات اجتماعية دون تواصل .






10- أهمية الإتصال في الجهاز الإداري المدرسي:


- هو وسيلة فعّالة للتأثير على الأفراد من أجل إنجاز الأهداف


المطلوبة .


- هو وسيلة لتناول مشكلات المدرسة و إيجاد الطرائق المناسبة


- لعلاجها.


قال بوفلجة غياب في كتابه مقدّمة في علم النفس التنظيمي:


الاتصال عملية دينامكية تتطّلب مهارات و إجراءات و هياكل


تنظيمية لإنجاحها.






11- عناصر عملية الإتّصال:


يعتبر الاتصال تفاعلا اجتماعيا, يؤدي إلى ظهور أو نشوء علاقات متنوعة و متعدّدة في مختلف المرافق .


إن عملية الاتصال تتطلب ثلاث عناصر, بحيث يتمثل العنصر الأول في المرسل (الإنسان ) و العنصر الثاني في المستقبل (الإنسان ) و العنصر الثالث الموصل أو الرسالة.


و لكي تكون لهذه العناصر دلالة لابدّ من توفر:


- الانتباه للطرف الأخر و الاستماع لما يقوله.


- الفهم الدقيق لما يفكّر فيه و يشعربه و إبلاغه بأنّك تفهم ما يريد


إبلاغه .


- أن تكون الرسالة بسيطة و واضحة ومفهومة .


- أن تكون الرسالة نتيجة مشاركة و حوار.


قال مصطفي عشوي في كتابه مدخل إلي علم النفس المعاصر


(وجب على كلّ فرد في المجتمع يريد تطوير علاقاته الإنسانية, أن يتعلّمها و يطبّقها, حتى يتسنى له القيام بمهامه على أحسن ما يرام في جّو يمكنّه من تكوين علاقات إنسانية راقية, تقوم على الوعي....)






من منظور النصوص المنظمة للتربية, إن المدرسة الابتدائية هي وحدة توفر تربية مستمّرة طيلة( 6) سنوات ( من التحضيري إلى الخامسة ابتدائي), تليها(4 )سنوات أخرى إكمالية ( التعليم المتوسط ).


يمارس مدير الابتدائية مهامه تحت سلطة مفتش التربية و التعليم الابتدائي, حيث يقوم بتفتيشه و تقييمه , وهومسؤول تربويا و إداريا على مدرسته, و بهذه الصفة ينبغي عليه أن:


- يسطّر التنظيم التربوي .


- يشكل الأفواج التربوية .


- يجمع المصاريف المدرسية الإجبارية .


- ينصّب المعلّمين المعيّنين بالمدرسة .


- يقوم بتسجيل التلاميذ الجدد في السنة الأولى و السنة التحضيرية


- يترأس و ينشّط اجتماعات مجلس المعلّمين .


- يعدّ مشروع المؤسسة الخاص بمؤسسته .


- يتابع و يراقب و يعالج غيا بات المعلّمين و التلاميذ .


- يضع برنامجا لزيارة معلّمي مدرسته .


- يسهر على تطبيق قرارات وتوصيات الوصايا.


- يسهر على الصحة البد نية لتلاميذ مدرسته ومعلّميها .


تسليم المهام :


على كل مدير في حالة النقل أو إنهاء علاقة العمل أن يقوم بنقل المهام إلى المدير الجديد.


إن نقل المهام إجراء قانوني و واجب مهني يمر بثلاث مراحل هي:مرحلة معاينة, مرحلة مراقبة و مرحلة محاسبة.


- مرحلة المعاينة و هي زيارة المدرسة التي عيّن به و معاينة الهياكل و المرافق والتجهيزات.


- مرحلة المراقبة و هي مراقبة المعلومات التي تقدّم له والوثائق و الأرقام .


- مرحلة المحاسبة و هي محاسبة المدير السابق في الميدان المادّي و الما لي .


- تتم عملية نقل المهام في أجل أقصاه أسبوع بعد التنصيب.


و عند انتهاء مراحل التسليم يحرر محضر استلام المهام في خمس


نسخ هي:


- نسخة للمدير الجديد


- نسخة للمدير السابق


- نسخة لمفتش المقاطعة


- نسخة لرئيس البلدية


- نسخة في أرشيف المدرسة


يستطيع المدير الجديد أن يقدّم تحفظاته للوصاية في أجل أقصاه شهر بعد التنصيب.

قد يهمك في هذا المجال أيضا:

الإدارة المدرسية

صفات المدير و مهامه و تكوينه و مساره

جميع أنواع السجلات المدرسية

الملفات الإدارية المدرسية

المبنى المدرسي بالتفصيل

دور المدير في تكوين المعلمين

مشروع المؤسسة

منهجية إعداد مؤسسة تربوية

إنتهى بحمد لله هذا الجزء إضغط بالأسفل للمتابعة                             تـــــابع

<><>

جميع أنواع السجلات المدرسية


سجل القيد:


هو سجل رسمي يحفظ في المدرسة, و يسمي بهذا الاسم, لأن كّل المتمدرسين منذ افتتاح المدرسة يقيّدون فيه تقييدا تسلسليا حسب


توا زيع و وصولهم وكذلك تقيد فيه التعليم, ويدوم هذا السجل


من فتح المدرسة إلى إغلاقها أي توقفها عن أداء مهامها.






كيفية مسك سجل القيد :


أولا: ختم كلّ ورقات هذا السجل و ترقيمها في أعلى يمين الورقة و ذلك بوضع رقم تسلسلي و ختم المدرسة.


ثانيا: في الصفحة الأولى تسجل أسماء المعلمين و تاريخ ومكان ولادتهم و الشهادات المتحصل عليها و تاريخ التنصيب و أسماء البلديات التي عمل فيها......الخ و أسماء البلديات التي عمل فيها.......الخ






و الصفحات الباقية يسجّل فيها التلاميذ والمعلومات الخاصة بهم (تاريخ الدخول و تاريخ الخروج و المستوى ........)






سـجـل الجــرد :


و هو سجل يسجل فيه (يجّرد ) كل ممتلكات المدرسة من أثاث و وسائل تعليمية مع ذكر تاريخ التسجيل و ترقيم كل نوع برقم خاص و يطالب به المدير عند الحاجة و يشترط في هذا السجل, أن تكون أوراقه مرقمة و مختومة ترقيما تصاعديا مع الإشارة غلي عدد أوراقه الإجمالي .





كيفية مسك السجل :


يتم فيه ترقيم الأشياء , حسب ترقيم سجل الجرد ,فمثلا إذا اشتملت المدرسة 30طاولة من نوع واحد يعطي للثلاثين طاولة رقما واحدًا كأن يكون 20 ويسجل على كل ّطاولة 20/1 ,20/ 2 ,20/3...... 20/3


عند كل استلام, هبات أو مقرّر تجهيز من البلدية أو مركز التموين بالتجهيزات و الوسائل التعليمية و صيانتها أو جمعية أولياء التلاميذ أو غيرها, المدير مطالب بتحرير شهادة التكفل بقائمة العتاد المسلم لتوقيعها و ختمها بعد وضع أرقام الجرد وذلك يوم استلام التجهيزات و يتم هذا بعد تقييده في سجل الجرد, و تعتبر هذه الوثيقة


( شهادة التكفل )بمثابة و ثيقة للمحاسبة الإدارية للمواد القابلة


للاستهلاك أ و الإتلاف .


وفي حالة ما إذا تبددت بالاستعمال أو أتلفت بالانكسار يسجل في الملاحظة تاريخ إتلافه.






ســجــل الــوارد :


هو سجل تسجّل فيه الرسائل الواردة مع رقمها و تاريخ وصولها و تاريخ رقم إرسالها و مرسلها و موضوعها.





سجل الصادر :


هـو سجل تسجّل فيه الرّسائل الصادرة عن المدرسة ,حيث يشمل تاريخ و رقم الرسالة الصادرة اسم و عنوان المرسل إليه و موضوع الرسالة و عدد الوثائق ( النسخ ) المرسلة .






سجل المكتبة :


هو سجل إداري إثباتي يسجّل فيه نوعية الكتب المتوفّرة وعددها, فكلما كثرت الكتب و تنوّعت اتسع انتشار المعرفة في المدرسة, فعلى المدير السعي مليا لجلب كتب جديدة, لتوسع دائرة الثقافة و تجديدها.


يجب أن يتبع هذا السجل, سجل آخر يوظـّف في كيفية استغلال الكتب بين المعلّمين و التلاميذ.


سجل مواظبة المعلّمين:


هو سجل تسجل فيه غيا بات المعلّمين و تأخرا تهم ونسبة المواظبة في الشهر .


سجل التعاضدية المدرسية:


هو سجل خاص بالنشاطات الثقافية و الرياضية و التعاونية المدرسية و النفقات التي أنفقت و ينقسم إلى جزأين هما جزء تسجّل فيه كل المداخيل و المصاريف و جزء آخريسجّل فيه القانون الخاص بالتعاضدية, و التقرير المالي لكل سنةّ دراسية .






سجل المطعم المدرسي :


هو سجل إداري خاص بتسيير المطعم المدرسي , حيث يسجّل فيه مخزون المواد و المواد الواردة , و الكمية المستهلكة وثمن الوحدة و المجموع , دون أن ننسي المخزون في نهاية اليوم , و في أخر الصفحة تسجّل مجموع المصروف اليومي مع حساب معدّل الوجبة .


يتبع هذا السجل دفترين هما:


دفتر الحسابات:


وهو دفتر إجباري خاص بالعمليات الحسابية تدوّن فيه المبالغ


المالية المخصصّة لتسيير المطعم و تحتوي على صفحات خاصة


بالمداخيل و صفحات خاصة بالمصاريف, ونظرًا لأهمية هذا


الدفتر يجب ختم و ترقيم صفحاته مع ملء الصفحة الأولى


بالمعلومات المطلوبة بدّقة وعناية .


دفتر الطلب:


يحتوي بطاقات الطلب يملأه المدير ,عندما يطلب التموين للمطعم


و يقدّمها للمموّن الذي بدوره يسلم بطاقة استلام للمدير مع المؤوية





سجل الصحة المدرسية:


هو سجل إداري رسمي, تم ّإحداثه بناء علي منشور وزاري مشترك


بين وزارة التربية الوطنية و وزارة الداخليّة و وزارة الصحة


والسكان تحت رقم 01/ 94 مؤرخ في 06 /05/ 1994, تحت


عنوان مخطط إعادة تنظيم الصحّة المدرسية , يقيّد فيه المدير أسماء


التلاميذ حسب الأفواج التربوية و تسجّل فيه الملاحظات و الأعراض


المرضية المكتشفة من قبل طبيب الصحة المدرسية و إبراز التلاميذ


الموجّهين للمعالجة في المصحّات , ليسهل على المدير المتابعة و


المراقبة و تسجيل المستجّدات بحالة التلاميذ الصحية , فهو إذن سجل


إحصائي لا يسمح للطبيب بذكر كل الملاحظات بدقّة .






سجل تكوين المعلّمين:


هو سجل يسجل فيه المدير إنطبعاته و ملاحظاته الخاصة لكل معلم, وذلك من خلال زياراته لهم في أقسامهم و الاستماع إلى درس أوعدّة دروس يلقونها بحضوره , إلى جانب النصائح و الإرشادات التي يقدّمها لهم .


ويقدم المدير هذاالسجل الى السيد المفتش عند زيارته للمدرسة ليطّلع على عمل المعلمين.


سجل مجلس المعلّمين :


هو سجل تسجل فيه كلّ القضايا و المشاكل و المواضيع التي تدرس خلال انعقاد مجلس المعلّمين وتسند مهمّة التسجيل إلى أحد المعلّمين , و في الأخير يقرأ المحرر على مسمع الجميع , و يمضيه المدير و المعلّمون الحاضرون في المجلس .


سجل الاتصال والتبليغ :


هوسجلّ يستعمله المدير لتبليغ تعليماته لمعلمي المدرسة, قصد تطبيقها, فيطلّعون على ماورد فيه ثم ثمّ يوقعونه.


سجل نتائج الإختبارات :


هوسجل تسجّل فيه أسماء التلاميذ حسب كل فوج ليسجّل فيه العلامات المحصّل عليها خلال الفصول الثلاثة للسنة, مع تسجيل النتيجة المحصّل عليها في آخرالسنة إمّا القبول في القسم الأعلى أو إعادة السنة .


سجل الفريق التربوي:


هو سجل تسجّل فيه المشاكل التي تعترض المعلّمين أثناء أداء مهامهم ,لإيجاد الحلول المناسبة لها مع تسجيل أسماء المعلّمين الحاضرين في الفريق و توقيعهم .


سجل الشهادات المدرسية:


هو سجل يستغل لتسجيل الشهادات المدرسية المسلّمة للّتلاميذ الّذين درسوا أو يدرسون بالمدرسة, قصد الرجوع إليه عند الضرورة لمعرفة عدد الشهادات المسلّمة خلال الشهر أو السنة الدراسية .



سجل جمعية أولياء التلاميذ:


هوسجل يوجد بالمدرسة يكون تحت تصّرف رئيس جمعية أولياء التلاميذ , تدّون فيه جميع الإجتماعات المبرمجة و النفقات .


سجل متابعة غيابات التلاميذ:


هو سجل يسجل فيها المديرالإستدعاء ات الموجهة إلى أولياء التلاميذ الذين تغيّبو باستمرار و بدون مبرّر مع تسجيل تصريحات الأولياء أثناء الحضور و المصادقة على أقوالهم عن طريق الإمضاء في السجل.


السجل الذهبي :


هو سجل يسجّل عليه كل ّما يتعلّق بالمدرسة منذ نشأتها ,و يشمل آراء المسؤولين أثناء الزيارات التي يقومون بها إلى المدرسة , حيث يعتبر هذا السجل بطاقة تاريخية للمدرسة.

خلاصة القول ,إن هذه المعارف , نادرًا ما نجدها كلها على أرضية الواقع و لكن الكثير منها يمكن تحقيقه و نتمني أن يأتي يوم نجد فيه مدارسنا بهذه المواصفات من أجل تحقيق أهداف التربية الشاملة .


قد يهمك في هذا المجال أيضا:

الإدارة المدرسية

صفات المدير و مهامه و تكوينه و مساره

جميع أنواع السجلات المدرسية

الملفات الإدارية المدرسية

المبنى المدرسي بالتفصيل

دور المدير في تكوين المعلمين

مشروع المؤسسة

منهجية إعداد مؤسسة تربوية

إنتهى بحمد لله هذا الجزء إضغط بالأسفل للمتابعة                             تـــــابع

<><>




الملفات المدرسية الإدارية

اللوائح والمعلـّقــات :


1- التنظيم التربوي.


2 - القانون الأساسي للمدرسة.


3 - رزنامة العطل.


4 - الرقم الوطني للمدرسة و المطعم و تسميتها .


5 - جدول الحراسة بالساحة والمدرسة.


6 - تصميم المدرسة.


7 - الهرم السني للتلاميذ.


8 - نسبة الغيابات والحضور لكل شهر .


9 - جدول الاختبارات الفصلية.


10- قائمة المستفيدين من الوجبة المدرسية .


11 - التوزيع الأسبوعي للوجبات .


12- جداول التوزيع الزمني للمواد ( كل المستويات )


13 - قائمة الوسائل التعليمية .


14 - قوائم التلاميذ حسب الأفواج .


15 - جدول رفع العلم الوطني و حفظه .


16 - رزنامة الندوات التربوية .


17 - ملفات التلاميذ.


18 - ملفات المعلّمين.






تـنظيم المـلفّــات :


ملف المدرسة :


يحتوي هذا الملف علي مجموعة من الوثائق الرسمية وهي :


- قرار تسمية المد رسة.


- بطاقة التسجيل المدرسي .


- رخص إستعمال المحلات .


- مخطط البناء و التوزيع بعد الإنشاء






ملف المعلم :


يحتوي هذا الملف على :


- استمارة بها كل المعلومات المهنية و الإدارية .


- بطاقة الحالة المدنية أو العائلية.


- نسخة من قرار التعيين .


- نسخة من كل قرارللتربية .


- نسخة من كل قرار تفتيش .


- بطاقة العطل و الغيابات و التأخرات


- نسخة من تقييم منحة الأداء التربوي .






ملف التلميذ:


يحتوي هذا الملف على الوثائق التالية :


- بطاقة المسار المقترحة من الديوان الوطني للمطبوعات


المدرسية .


- إثبات الإقامة .


- الملف الطبّي .


- صورتان شمسيتان .


- الدفتر المدرسي .


- رخصة تخفيض السن في حالة التسجيل الإستثنائي .






ملف المستخدمين :


و يحتوي هذا الملف علي الوثائق التالية:


- قرار التعيين أو النقل .


- شهادة الحالة المدنية أو العائلية .


- صورة تلصق في بطاقة المعلومات .


- بطاقة المعلومات .


- نسخة من بطاقة الهوّية الوطنية .


- بطاقة المواظبة .






كيفية مسك الأرشيف :


وزارة التربية الوطنية:


مــلّفـان: واحد خاص بالوثائق الواردة و آخر خاص بالوثائق الصادرة .


مـديريـة الـتـربـــية :


ملــّفــان: واحد خاص بالوثائق الواردة إلى المدرسة و آخر خاص بالوثائق الصادرة إلى المديرية .






مـفـتشية التربية :


ملــفــان: واحد خاص بالوثائق الواردة إلى المدرسة من المفتشية و آخرخاص بالوثائق الصادرة من المدرسة إلى المفتشية .






الوثائق المحلية :


مــلفــان : واحد خاص بالوثائق الواردة من البلدية أو الدائرة أو مصلحة الصحة المدرسية و آخر خاص بالصادرات من المدرسة إلى هذه المصالح .






تقارير المدير:


التقرير:


هو وثيقة إعلامية إحصائية يلتزم المدير بإعدادها و إرسالها إلى السيد مفتش المقاطعة في الوقت المناسب .






التقرير السريع :


هو تقرير إحصائي لكل التلاميذ الملتحقين بالمدرسة في اليوم الأول من الدخول المدرسي .


الإحصاء الشامل :


هو تقرير مفصل لكل مكّونات المدرسة من حجرات و معلّمين و تلاميذ و وسائل و مطعم مدرسي .


تقرير نهاية السنة الدراسية :


هو تقرير يختصرنشاطات السنة الدراسية .


التسيير المادي :


الإدارة تعني الخدمة في إطار من التنسيق والتشاور و التعاون من أجل تحقيق هدف وأهميتها تكمن في الحاجة إليها , و إليها عادة ينسب النجاح أوالفشل. و الإدارة تجمع بين ما جاء به العلم , و ما إمتاز به الفن, و ماإنطوت عليه المهنة .


و النشاطات المادّية للمديرتبتدئ ْمن المحافظة على الهياكل و الممتلكات و التجهيزات بإعتبارها ملك الأمة العام ,ثمّ استغلالها في الصالح العام لأطول مدّة ممكنة.

قد يهمك في هذا المجال أيضا:

الإدارة المدرسية

صفات المدير و مهامه و تكوينه و مساره

جميع أنواع السجلات المدرسية

الملفات الإدارية المدرسية

المبنى المدرسي بالتفصيل

دور المدير في تكوين المعلمين

مشروع المؤسسة

منهجية إعداد مؤسسة تربوية


إنتهى بحمد لله هذا الجزء إضغط بالأسفل للمتابعة                             تـــــابع

<><>

المبنى المدرسي بالتفصيل







1- الــمــوقــع :


يراعي في اختيار الموقع ثلاث أهداف رئيسية :


أ) - أن تتماشي المساحة مع الإحتياجات الفزيولوجية للمعلّمين


ب) – أن يحد ّالموقع من إنتشار الأمراض المعدية.


ج ) – أن يصبح وسيلة للتربية الشاملة .






شروط إختيار الأرضية :


- أن يكون المكان سهل الوصول إليه ,هادئا و بعيدًا عن الضوضاء و المواصلات والمصانع .


- بعيدًا عن المستودعات المخصّصة لحفظ المواد القابلة للإحتراق .


- بعيدًا عن المصانع ذات الروائح و الدّخان .


- تسمح المساحة بالتوسع مستقبلا .






المساحة المطلوبة :


تقدّر المساحة الخاصة لكل تلميذ ب 10m2 إلى 2 15m بما في ذلك المرافق و المساحات الخضراء , ومساحات اللعب .


إتجاه المبني :


يراعى عدّة أمور في توجّه المبني :


- شروق وغروب الشمس لضمان الإنارة الطبيعية .


- حركة الرياح للإستفادة من التهوية الجيّدة .


- طيورغرافيا الأرض ( opographie t )


- أخذ الإحتياطات اللازمة عند الكوارث الطبيعية .


5 – مدخل المدرسة :


تحاط المدرسة بجدار متوسط الارتفاع , ليحافظ على الأمن , و يعلو المدخل لائحة تحمل اسم المدرسة , و توفّر المدرسة مدخل ثانوي آخر يستعمل عند وقوع حواد ث طارئة كالحرائق و الزلازل, و كذلك يسمح المدخل الرئيسي للمدرسة بدخول سيّارات الإسعاف والشاحنات






حديقة المدرسة :


تتوفّر في المدارس الحديثة فقط ,مساحات خضراء للزّينة و النشاط الزّراعي للقيام بتجارب, و أقل مساحة تقدّر بـ 60 م2






ساحة المدرسة:


تكون الساحة في أغلب الإحيان مسوّاة و معبّدة , لتقوم بوظيفة ممارسة الالعاب الرّياضية و تحدّ من كثرة سقوط التلاميذ , و في جوانب السّاحة تعرض و سائل الإطفاء و أشجار لتوفير الظّل على أن تبتعد عن الحيطان بمسافة 6 م .


الخلاصة :





































الهياكل :


يتكون المبني المدرسي الحديث من المجمع الإداري و ملحقاته و قاعات متعدّدة النشاطات و حجرات الدّراسة و المطعم المدرسي و المكتبة المدرسية و السكنات الوظيفية.


1 – المجّّمع الإداري :


يضم مكتب المدير الذي يشرف على الساحة و الأقسام لتمكين المدير من المراقبة و الإشراف .


و مساحة المكتب 11 م2 تلحق به غرفة الأرشيف و مخزن المكتب , و يتوفـّر على مكتب و خزائن و كراسي و لوح تنهيجي ولوح للمعلّقات الإجبارية و يعكس شخخصية المدير في التنظيم و القيمة الجمالية .


2 – غرفة الحراسة :


تعدّ من مستلزمات المدارس الحديثة وهي مرفق يلحق بالمجمّع الإداري لمراقبة حركة المرور و الحفاظ على الأمن و تنظيم العلاقة بالمحيط الخارجي , و تكون الغرفة بجانب المدخل الرئيسي , بها نافذة تساعد على المراقبة المستمّرة و مكتب وكرسي وهاتف و لوح مفاتيح و دفتر يدوّن فيه أسماء الزائرين .


3 – قاعة الدراسة:


تكون الحجرات مستطيلة من 1.40 م2 إ لي 1.50 م2 لكل طفل ويكون حجمها من 4 م3 إلى 5 م3 لكل طفل.


أ) التهوية :


تتم بواسطة النوافذ المتقابلة و تكون مرتفعة عن الأرض , قريبة للسقف .


ب ) الإنارة:


تتم بواسطة النوافذ أو المصابيح ليلا و تكون غالبا ( النوافذ ) على يمين و شمال التلاميذ


4 – تجهيز الحجرات :


أ) السبّورة :


ولها مواصفات محدّدة أهمها .


- أن تكون في منتصف الحائط و على ارتفاع ملائم .


- أن تكون أسفلها مصطبة مستطيلة تصل إلى مصطبة المكتب .


- لونها أسود أو أخضر داكن غيرلامع .


- لها مجري تتسرّب إليه ذرات الطبشور .


- يتّم محوها من الأعلى إلى الأسفل و بالماء من حين إلى آخر.


ب) مكتب المعلـّم :


يوضع على يسار التلاميذ في زاوية من القسم على مصطبة مربعة .


ج ) التدفئة:


تثبت في زاوية من زوايا الحجرة , لا تزيد درجة الحرارة عن c 180 درجة.


د ) الخزانة :


إمّا حائطية وإمّا متنقلة , تحفظ فيها الوسائل الجماعية و الفرديّة , وتكون خلف التلاميذ.


هـ) المشاجب:


تكون في الرّواق إن كان مغطّى أو خلف التلاميذ .


و ) الستائر :


لحماية التلاميذ من أشعة الشّمس , وحماية أعين التلاميذ و السّماح لهم بالرّؤيةالجيّدة داخل الحجرات .


ن) مقاعد التلاميذ:


تكون متماشية مع النمو ّالبدني للتلاميذ , بحيث يكون الطفل عليها مستريحا يجلس بكيفية صحيحة لاتشوّه هيكله العظمي و لا تعيق التنفس أو الدورة الدموية عن نشاطها .


8 – دور المدير و المعلّم في التنظيم المادي للحجرة :


أ)- تنظيم التجهيزات و إختيار المكان الملائم لكل تجهيز مع


الحرص على النظافة و الصيانة و الترتيب الجيّد.


ب) – تجمع الطاولات ذات الحجم الواحد في قاعة واحدة تلائم


سن التلاميذ.


ج) – يمنع جلوس ثلاث تلاميذ في طاولة واحدة .


د) – إشتراك التلاميذ في نظافة الطّولات و تزيينها.


ذ)- مراقبة التلاميذ في جلستهم و خاصة أثناء الكتابة والقراءة


والرسم.


ر) – القيام بالتزيين الحجرة ,لتكون منشرحة.


ز)- تخصيص جناح لعرض إنجازات التلاميذ .


9 – المطعم المدرسي :

يتكوّن المطعم من :

- المدخل الرئيسي

- قاعة الأكل

- المخزن

- مكان الطهي

يتطلّب المطعم توفير الكهرباء و الغاز و مياه الشرب وقنوات الصرف و الغسل, و يكون المخزن بعيدًا عن أشعة الشمس و حرارة المطبخ و توضع قارورات الغاز خارج المطبخ.


المرسوم 65 / 70 المؤرخ في 10/03/ 1965 حدّد مهام المديرالمتعلّقة بالمطعم و أهمها :


- تحديد قائمة المستفدين حسب الاولوية


- جدول الوجبات الأسبوعية .


- جدول الحراسة لمراقبة التلاميذ و تربيتهم على أداب


الأكل و النظافة .


- ضبط حسابات السجلاّت المختلفة .


- جرد الأواني و التجهيزات و المحافضة عليها .


- مراقبة العمال ( صحة العاملين )


- تزيين قاعة الأكل بصور معبّرة.


10 – المكتبة المدرسية :


- إن وجدت قاعة للمكتبة ,فيجب أن توضع تحت تصرّف المعلّمين و التلاميذ, وتكون الرّفوف مفتوحة في متناول التلاميذ الزائرين .


- وضع مقاعد و طاولات لتصفح الكتبا و سجل الجرد ودفتر الإعارة




قد يهمك في هذا المجال أيضا:

الإدارة المدرسية

صفات المدير و مهامه و تكوينه و مساره

جميع أنواع السجلات المدرسية

الملفات الإدارية المدرسية

المبنى المدرسي بالتفصيل

دور المدير في تكوين المعلمين

مشروع المؤسسة

منهجية إعداد مؤسسة تربوية

إنتهى بحمد لله هذا الجزء إضغط بالأسفل للمتابعة                             تـــــابع
<><>

دور المدير في تكوين المعلّمين



هناك ثلاث عناصرأساسية يمكن تصنيفه افي ميدان تكوين المعلّمين :



أ) الزيارات :



وهي تتفرّع إلى أربعة فروع هي :



- زيارة سريعة :



و تتمثل في مراقبة الإعداد المادي للدروس.



المذكرّات الشخصية + دفتر الإعداد+ التوزيع السنوي أو الفصلي + التوازيع الشهرية + دفتر المناداة +المعلّقات+ وضعية الحجرة



( التهوية- الإنارة- التزيين )+ التلاميذ ( نظافتهم - طريقة جلوسهم ).



- زيارة توجيهية تشجيعية :



و تكون أطول من الأولى, القصد منهامتابعة المعلّم في مختلف مراحل الدّروس , فإن أصا ب, وجب تدعيمه و تشجيعه, وإن وجدت نقائص ,وجب كذلك إصلاحها و تقويمها بتقديم البديل .







- زيارة تكوينية :



و تكون بعد الزيارة الثانية و بعد إكتشاف النقائص , القصدمنهاتقويم



الأخطاء و تقويمها وذلك بتحضير دروس نموذجية يقدّمها المدير بنفسه ليكوّن المعلّم و يواصل طريقه.



- زيارة تقييمية :



و عادة يقوم بهاالسيد المفتش ليقيّيم أداء المعلم التربوي أثناء الزيارة.



- الصفات الّتي يجب ملاحظتها أثناء الزّيارة:



- الإستعداد الذّهني :



- الإتّزان الإنفعالي .



- التّكوين و الصّحّة العامّة .



- الإلمام بالمادّة .



- طريقة التّدريس .



- علاقة المعلّم مع التّلاميذ .



- مشاركة التّلاميذ في الدّروس .



- القدرة على التّنظيم وقيادة التّلاميذ .



ب-النّدوات الدّاخليّة :



إنّ النّدوة التّربويّة لها أهميّة كبرى في التّكوين, لأنّها تقوّم الإعوجاج وتقضي على تدنّي المستوى .



قبل عقد النّدوة الدّاخليّة , يجب على المدير الإلمام ببعض الخصائص لإنجاحها ,نذكر من بين هذه الخصائص :







الموضوع:



على المدير أن يختار الموضوع الأكثرإشكالية أو صعوبة , ويتأتّى له ذلك من خلال زياراته الميدانيّة المختلفة للمعلّمين .







البحث:



بعد تعيين الموضوع , يقوم المدير بحصر الإشكاليّة وبحث جوانبها وتقديم البديل الأنسب يوم النّدوة قصد الوصول إلى الهدف الّذي سطّره














لكلّ ندوة أهداف منها :















الأهداف :



- اكتساب و الإتّفاق على معيّنة .



- كيفيّة تكييف الدّروس .



- انجاز مذكّرة .



- مساعدة المعلّمين على فهم حقيقة التّلاميذ نفسيا وتربويا لمعرفة احتياجاتهم وحلّ مشاكلهم .














وحــتــّى تـحـقـّـق الـنّـد و ة أهدافها المسطّرة يجب :















- مساعدة المعلّمين على التّجديد ومسارة التّطوّر بالإطّلاع وتنمية المعلومات باستمرار .









- وضع تخطيط عام لندوات الفصل الدّراسي .



- وضع تخطيط خاص بكلّ ندوة .



- الإعداد الجيّد لكلّ ندوة .



- التّنسيق بين الأطراف المشتركة ( المدير – معلمّي المستوى المعيّن – المعلّم المطبّق).



- الإعتماد على النّفس والإمكانيات المحلّيّة, لإبراز الكفاءات الشّخصيّةوالجماعيّة .



- بعث الحيويّة والنّشاط وذلك بتنويع فقراتها و تغيير مواضيعها .



- اعتبار النّدوة تدريبا ميدانيا مستمرّا .







الفريق التّربوي:



- وهو اجتماع لتبادل الأفكار و الآراء , وذلك في شكل لقاءات , وقد حدّد بمعدّل ساعة واحدة في الأسبوع بالنّسبة لمعلّمي السنة الأولى و الثّانيّة , وبمعدل ساعتين في الأسبوع بالنّسبة لمعلّمي السّنوات الثالثة والراّبعة و الخامسة .



- تهدف هذه الجلسات إلى تذليل الصّعوبات الّتي تعترض المعلّمين أثناء التّدريس , فبعد تحليلها و ايجاد الحلول المناسبة لها , تسجّل على السّجل الخاص بالفريق التّربوي .



- يتعيّن على المدير أن يجيب على الأسئلة التي يمكن أن توجّه إليه , وأن يعمل على متابعتها وتنفيذها أثناء نشاطاته اليوميّة .







II- تنظيم الإختبارات :



الإختبارات هي وسيلة من وسائل التّقويم الّتي يستعملها المعلّم لقياس مستوى التّلاميذ النّسبي , لأنّ الإختبارات لا تعطي الصّورة الحقيقيّة لمستوى التّلاميذ , فلا بدّ للمعلّم من استعمال دفتر (دفتر التقويم)يضع فيه كلّ الملاحظات اليوميّة لكلّ تلميذ (مشاركته , تأخّراته ,غياباته ,كلّ السّلوكات ).



أنواع الإختبارات:



- اختبارات شفويّة (يوميّة الإستعمال ).



- إختبارات موضوعيّة (الصواب والخطأ – اختيار إجابة من اجابات - متعدّدة – اكمال جمل أو فراغ – العلاقة بين مجموعتين أو الرّبط بسهم – ترتيب الجمل – الإعراب – تصنيف حسب مجموعات - .........الخ ) .



شروط اختيار التّمارين:



- وضوح الأسئلة وتناسبها مع مستوى التّلاميذ .



- اثارة التّفكير المنظّم لدى التّلاميذ.



- تجنّب الأسئلة الإيحائيّة ( الإجابة بنعم أو لا ) .



- تجنّب الأسئلة الطّويلة .



- التدرّج من السّهل إلى الصّعب .



- توخّي المصداقيّة و الموضوعيّة .















4- الإستدراك :



وهو شكل من أشكال التقويم ,و هو حصص إضافية علاجية للحصص الدراسية المقرّرة ,يبحث من خلالها المعلم علي أسباب ضعف تلاميذه , و بعد اكتشاف الأسباب يقدّم العلاج المناسب في هذه الحصة , و يجب مراعاته مايلي :



- تصنيف التلاميذ حسب الضعف و المادّة في قائمة خاصة.



- تجديد القائمة شهريا .



- إعداد مذكّرة لحصر المراحل التربوية التي ينبغي اتباعها في الحصة



- إعداد الوسائل اللازمة و المساعدة علي إيصال و ترسيخ المعلومات للتلميذ



- استغلال الثورة لتذليل الصّعوبات مع الإكثار من استعمال المفاهيم و التنوع في التمارين .



- منع إحضار جميع التلاميذ.



- الإبتعاد عن التطبيق الشكلي وا ستهلاك الكم الزمني فقط الذّي قد يسبب أزمات نفسية .



- على المدير المتابعة و المراقبة عن كيفية تسسير ححص الإستدراك



قد يهمك في هذا المجال أيضا:

الإدارة المدرسية

صفات المدير و مهامه و تكوينه و مساره

جميع أنواع السجلات المدرسية

الملفات الإدارية المدرسية

المبنى المدرسي بالتفصيل

دور المدير في تكوين المعلمين

مشروع المؤسسة

منهجية إعداد مؤسسة تربوية

إنتهى بحمد لله هذا الجزء إضغط بالأسفل للمتابعة                             تـــــابع



<><>






مشروع المؤسسة







مشروع المؤسسة هو خطّة تفرض نفسها بدافع الحاجة إلي الإتصال من وضع قائم إلي وضع مرغوب فيه وتتميّز هذه الخطة بكونهامتكاملة العناصر و متناسقة تسعي إلى تحقيق الأهداف التي حدّدتها المؤسسة بنفسها وذلك بتشخيص الإمكانيات المادّية و البشرية و ترتيب الأولويات مع مراعات محيط الوسط المدرسي و المحيط الخارجي.





ويعرف حسب القاموس الحديث للتربية : ( هوعمل جماعي حول موضوع يختاره الفريق التربوي أو عبارة عن هدف شامل لنتائج سطرته المؤسسة التربوية) .






أهداف مشروع المؤسسة :













يهدف مشروع المؤسسة إلى :














- ترجمة الأهداف الرّسمية للتربية و التعليم إلي أنشطة أو ممارسات علمية .


- فسخ المجال للمبادرات الجماعية التربوية إلي تحسين نوع التعليم و مردودية في إيطار الأهداف الوطنية .


- ضبط تصّور الجماعة التربوية للأولويات الخاصة بالمشروع .


- الإنتقال بالمؤسسة من وضعية التلقي و التنفيذ إلي و ضعية رسم و تقرير الأهداف و كيفية تحقيقها في فترة معيّنة .


- إعطاء إعتبار للمعلّم و جعله طرفًا فعالا في المدرسة .


- الإنتقاء من الإمكانيات المادّية و البشرية المتوفرة و العمل على توظيفها و ستغلالها بكيفة فعالة وناجحة.






أسس إعداد المشروع :


الأسس التي يجب أن يراعيها مدير المدرسة أثناء إعداد لمشروع مؤسسة هي :


1 - الخوصصية :


تختلف المدارس فيها بينها حيث نجد المدارس الحضارية و المدارس شبه الحضارية و المدارس شبه ريفية و المدارس شبه ريفية , و كذلك تختلف اجتماعية اقتصادية و ثقافية , لذلك يتعيّن علي كلّ مدرسة أن تبني مشروعا خاصًا بها , حيث لا تشترك في هذا المشروع مع مدرسة أخري و حتي و لو كانت مجا .ورة لها , وكذلك لاختلاف المشكلات البيداغوجية و التربوية و الإدارية فيها بينها, لذا وجب علي كلّ مدرسة تبني و إعداد المشروع خاص بها .


2 – الواقعية :


قبل بناء مشروع أي مؤسسة يجب القيام بالتقويم التشخيصي لواقع حال هذه المؤسسة , فنشخص الإمكانيات البشرية ( المعلمون ) و المادية ( الهياكل , التجهيزات , الوسائل التعليمية , الكتاب المدرسي , الإعتمادات المالية ) لمحيط الخارجي (جمعية أولياء التلاميذ )






3 – المنهجية :


يجب تحديد الأهداف و الأعمال و كذلك تطبيق البرامج ثم القيام بالتقييم الأوّلي و تقويمه و كذا التقويم النهائي و تقويمه , و عند تحقيق الأهداف , يجب الشروع في إعداد مشروع جديد .

قد يهمك في هذا المجال أيضا:

الإدارة المدرسية

صفات المدير و مهامه و تكوينه و مساره

جميع أنواع السجلات المدرسية

الملفات الإدارية المدرسية

المبنى المدرسي بالتفصيل

دور المدير في تكوين المعلمين

مشروع المؤسسة

منهجية إعداد مؤسسة تربوية

إنتهى بحمد لله هذا الجزء إضغط بالأسفل للمتابعة                             تـــــابع
<><>

منهجية إعداد مؤسسة تربوية


نظرًا لحداثة العمل بمشروع المؤسسة بالنسبة للمدرسة الابتدائي وجب علي المدير و جماعته التربوية الاهتمام بكلّ جوانبه و مكوّناته و منهجيته بنائه و طرائق تطبيقه ثم تقييمه مرحليا و تقويمه و الاستعداد الدائم للعمل و الرغبة في الإنجاز.


إن المرحلة الهامة و الأساسية لبناء أو إنجاز أي ّمشروع هي تحليل وضعية المدرسة.






1 – وضعية التلاميذ:


مستواه الفكري – مستواه المعيشي – حالاتهم الصحية –


حالاتهم الاجتماعية.


2 – وضعية المعلّمين :


مؤهلاتهم – تكوينهم – حالاتهم الاجتماعية (البعد أو القرب من


المدرسة ) - الاستقرار في المدرسة .


3 – المدرسة :


الهياكل – الإنارة – التهوية – المساحة – الأثاث المدرسي –


الوسائل البيداغوجية


4 – المحيط :


المرافق المحيطة بالمدرسة – العائلات ومستوياتهم و اهتماماتهم


بعد جمع واحصاء كل المعطيات قصد الوقوف على الجوانب الإيجابية لتدعيمها واستغلالها, و كذا الجوانب السلبية للقضاء عليها أو التخفيف منها على الأقل.


بعد ذلك يقوم المدير و جماعته التربوية بتحضير وثيقة عمل


( مشروع المؤسسة ) يشمل ضمانات النجاح أي تسطير أهداف


إجرائية قابلة للقياس مع مراعات التدلرّج في طرح مشاكل


و تصنيفها.






تقييم المشروع:


1 – التقببم الإداري :


الذي يسمح لفريق العمل بتصحيح الأخطاء في وقتها .


- بإعادة المشروع إلى مساره الطبيعي الذي حدّد له


- بالتأكد المستمر من السير في طرائق تحقيق الأهداف


المحدّدة.


بالمعالجة السريعة لبض الصّعوبات غير المتوقعة .










2 – التقببم النهائي :


و هو التقييم الشامل لفعالية الطريقة المحدثة و مدي نجاعتها


و ملاءمتها مما يسمح لفريق القيام من :


- التأكد من مدي تحقيق الأهداف المسطرة


- معرفة دقة مؤشرات الفعالية في الأداء


- معرفة فعالية الوسائل و الطرق المستعملة, والنتائج المحققة


و النتائج المحققة .


- معرفة فعالية الإعدام و الإتصال .


- استغلاص عوامل النجّاح أو الإحقاق .






مراجع:


التربية الحديثة . منشورات مكتبة الوحدةالعربية , الدار البيضاء. -


التربية والإدارة بالمدارس الجزائرية لمحمد الطيب العلوي . -


الإدارةالمدرسية لمحمد الطاهر واعلي -


- أصول التربية والتعليم لرابح تركي .


- أقوال جون ديوي مأخوذة من التكوين .


- مدير المدرسة الإبتدائية لمحمد شارف


- همزة وصل عدد 5


- اتجاهات حديثة في الإدارة المدرسية لجمال أبو الوفا سلامة عبد العظيم .


- مقدمة في علم النفس لبوفلجة غياب .


- أقوال شارل كولي مأخوذة من التكوين .


- مدخل الى علم النفس عشوي .


- بيداغوجية التقويم لمحمد شارف ونور الدين خالدي .


- مشروع المؤسسة , من قضايا التربية جانفي 1991 .


- الدليل المهني للعمل بمشروع المؤسسة , وزارة التربية الوطنية ط1 جوان 2006


- D. Hameline op . cit page 158


- M . Barlow . Formuler et évaluer ses objèctifs en formation


Ed . c . LYON page 163


Et op . cit page 147

قد يهمك في هذا المجال أيضا:

الإدارة المدرسية

صفات المدير و مهامه و تكوينه و مساره

جميع أنواع السجلات المدرسية

الملفات الإدارية المدرسية

المبنى المدرسي بالتفصيل

دور المدير في تكوين المعلمين

مشروع المؤسسة

منهجية إعداد مؤسسة تربوية


تعديل المشاركة
الإدارة المدرسية

Mydz

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق

    إرسال تعليق

    الاسمبريد إلكترونيرسالة